Stay in touch
ابقى على تواصل معنا
To receive our newsletter
Enter your email
للاشتراك في النشرة الدورية
ادخل ايميلك أعلاه

تغريدات

فيسبوك

Jun 02, 2014
شارك هذه المقالة
Share This
VACHERON CONSTANTIN

الأعمال الفنيّة من فاشرون كونستانتان تكرّم فنّ رقص الباليه

كشفت دار فاشرون كونستانتان VACHERON CONSTANTIN عن ثلاث ساعات جديدة فريدة من نوعها تضيفها إلى مجموعة "الأعمال الفنيّة" تكريمًا لفنّ الرقص ( Métiers d’Art Hommage à l’Art de la Danse ) تبرز من خلالها الحياة اليوميّة لراقصة الباليه: التعلّم، التدرّب والأداء. 
تزور هذه الابتكارات الصادرة من ورش عمل الدار أحد الفنون القديمة باستخدام تقنيّة الزخرفة بالمينا المعالجة حراريًا لتسليط الضوء على فنّ البالية الكلاسيكي من خلال ترجمة أعمال الرسام "إدغار ديغا". 
في إطار دورها الداعم للأوبرا الوطنية في باريس الذي انطلق في عام 2007، اختارت فاشرون كونستانتان تقديم مسرح من الإلهام الفريد للتقاليد الحرفيّة المستخدمة في الحرف الفنيّة اليدويّة في صنع الساعات الرفيعة المستوى والمعروفة بالفرنسيّة بمصطلح (Métiers d’Art). وتحتفي هذه الشراكة التي تجمع بين الوقت والفنّ والثقافة بالقيم التي بُنيت عليها هذه العلامة التجاريّة منذ تأسيسها في 1755: دعم الإبداع؛ الانفتاح على العالم؛ مشاركة الشغف؛ تناقل المعرفة والبحث عن التميّز. 
الباليه والاوبرا هما عالمان يتجاوز فيهما رقص الباليه مواهب جميع المشاركين فيه ومشاعرهم.  في تصنيع الساعات كما في رقص الباليه، يستند فنّ الجمع بين الدقة؛ التجديد والروعة على الاتقان التامّ للتقنيّة والرموز الجماليّة. لكن الأهم من ذلك هو أن كلّ عمل يجري تنفيذه تقف وراءه قصة إنسانيّة تزخر بمواجهات غير متوقعة ومهارات مشتركة تمّ تخليدها بكلّ أمانة. 

Métiers d’Art Hommage à l’Art de la Danse 
ساعات تأسر الحركة ورقصة الوقت
تبلور هذه الساعات الثلاث الجديدة السحر والخيمياء الدقيقة التي تجمع بين الفنون التكميليّة، ويقصد بذلك الفنون الخاصة بكلّ من راقصة الباليه، عامل الزخرفة بالمينا، وصانع الساعات. 

داخل إطار من الذهب الأبيض، تتمايل راقصات الرسام ديغا برشاقة تحت العقارب التي لا تتوقف عن الحركة بدورها. استمدّ فنان طلاء المينا البارع إلهامه من ثلاثة لوحات زيتيّة إضافيّة رسمها هذا الفنان الماهر وتمثل ثلاثة أمور مهمّة في حياة راقصة الباليه: مدرسة الرقص مع لوحة  Dancers Practicing at the Barre التي تعود إلى العام 1877 وهي معروضة في متحف الفنّ ميتروبوليتان (نيويورك، الولايات المتحدة)؛ تجربة الملابس وراء الكواليس مع لوحة  Dancers near a  Set التي تعود إلى العام 1888 وهي جزء من مجموعة خاصة؛ وأوج حياة راقصة الباليه مع لوح  Two Dancers Entering the Stage التي رسمت حوالى عام 1877-1878 وعرضت في متحف آرت فوغ (كامبريدج، الولايات المتحدة). 
تكشف الدقة في الطلاء بالمينا المعالجة حراريًا عن أدق التفاصيل التي تميّز الراقصات وصولًا إلى أصغر ثنيات التنورة القصيرة، المخمل الناعم للشرائط التي تطوق أعناقهن، شفافيّة أقمة التول والموسلين ... ومحاكاة لأسلوب ديغا، أعاد فنان الزخرفة بالمينا في فاشرون كونستانتان بدقة صادقة ترجمة تلك اللحظات والايماءات، مجسدًا وضعيّة كلّ راقصة ومنظورها ومتلاعبًا بطريقة توزيع الضوء والصورة وتأثيرات الظلّ لترسيخ هذا المشهد في الواقع بشكل ثابت. 
ومع أن الزخرفة بالمينا المعالجة حراريًا تستخدم عمومًا على المينا ذات اللون الأسود، فقد قرّر الحرفيّون في الدار استخدام لون الأساس البني نصف الشفاف مستعينين به لإبراز تأثير العمق وإضفاء تمويه رقيق على الرسم التصويريّ. وبعد استخدام لون الأساس، أضيف عامل الطلاء بالمينا لمسات من طلاء الليموج الأبيض الذي يبرز باستخدام الإبر والفراشي البالغة الرقّة وحتى شوك الصبار لصنع ظلال متدرّجة والتلاعب بالأصباغ المتنوّعة. 
وفي إطار يكاد يبلغ حدّ الكمال مع الأناقة البسيطة لعلبة مصقولة بدقة يبلغ قطرها 40 ملليمترًا، نفّذ عامل الزخرفة بالمينا المعالجة حراريًا عمله اليدوي الصرف بصبر لامتناهٍ ودقة عالية وتركيز حادّ. بعد أن استحقت عن جدارة وصفها بالوريثة الشرعية لنهج الساعاتيين الاوائل الذي يجلّه مؤسسو هذه الدار، نجحت هذه التقنية القديمة التي تطالب بها فاشرون كونستانتان– بدون مساعدة الالوان الحيوية او المواد الاضافية – في خلق تأثير حقيقي للعمق يأسر تجربة راقصة الباليه مباشرة من خلال أصغر ثنية في في زيها. فشكلت الموسيقى التي تتحرك على وقعها الطرقة المنتظمة للمعايرة الذاتية التدوير 2460، المطورة والمصنوعة في مصنع فاشرون كونستانتان . فكان من الطبيعي أن يستحق عملًا فنيًا مماثلًا حركة استثنائية وأن يتمّ تنفيذ تشطيباته الرفيعة المستوى تماشيًا مع أرقى التقاليد الجنيفية في صناعة الساعات الرفيعة المستوى. 

هذا وتحمل ساعات Métiers d’Art Hommage à l’Art de la Danse  دمغة جنيف العريقة (Poinçon de Genève ) العلامة المطلقة لصناعة الساعات الراقية التي تشهد على الجودة، المهارة الحرفية والموثوقية التي تميز الساعة الاستثنائية التي ينتجها الكانتون الجنيفي. 


مواضيع ذات صلة

  • Apr 20, 2015
    تمثل ساعة ديلوسDYLOS الجديدة من فرساتشي VERSACE لمسة فريدة، كما أيقونات فرساتشي وهي متوفرة للنساء وللرجال. تشتهر عائلة ساعات DYLOS بعلبتها ذات الثمانية الأضلاع، وروابط السوار التي تمثل شعار المفتاح اليوناني الذي عرفت به فرساتشي، إلى جانب رأس الميدوزا الذي يتربّع عند موضع الساعة 12.
  • Feb 20, 2015
    قدمت دار كونكورد CONCORD مؤشرات الوقت وعقارب الساعة باللون الأزرق الداكن لتشع بافتنان طاغٍ من قلب قرص الساعة العصريّ المصنوع من ألياف الكربون، وتحتضنه علبة الساعة من التيتانيوم ومادة PVD باللون الأسود يحيطها إطار من الكربون وضواغط وترس من السيراميك باللون الأسود، لتكتمل هذه الإطلالة بالتطريز الأزرق على سوار من جلد العجل الأسود المطلي بالمطاط. هذا هو أحدث إصدار من ساعة C1 Chronograph: حلقة جديدة في سيمفونية من الأناقة التي ميزت الإصدارات السابقة من هذه الساعة.
  • Jan 13, 2015
    جديد سنشوري CENTURY ساعة Crescendo التي تعلن عودة الفصل الذي يزهر فيه الوقت. كما تحتفل الساعة الجديدة الإستثنائيّة وبمهارة باللحظات الثمينة والنادرة. وهي تدخل ضمن مجموعةMaster Imperial وهي تشهد إطلالة فصل الربيع ليحلّ مكان الشتاء القارص. عودة الشمس التي تسطع برقة يومًا بعد يوم. إنها فترة ذوبان الثلوج عن الجبال الذي يفصح عن النباتات والأعشاب. ساعة خارجة عن المألوف

مواضيع مميزة

  • Jan 26, 2015
    أطلقت دار "بولغاري" BVLGARI مجموعتها الجديدة "بولغاري-بولغاري كووري" BVLGARI-BVLGARI CUORE كلمة "كووري" Cuore تعني "القلب" باللغة الإيطالية الحبّ رمز مدينة روما.
  • Jul 31, 2015
    كشفت دار فرساتشي VERSACE عن ساعة DYLOS LIMITED EDITION وهي تحفةً فنيةً من المجوهرات الأصيلة. ظهرت هذه القطعة الحصريّة والجريئة في الحملة الإعلانيّة لمجموعة ربيع وصيف 2015 التي صوّرها ميرت ألاس ومارك بيجو. تتميّز الساعة بحركة أتوماتيكيّة معروفة بدقّتها وموثوقيّتها، وتنفرد بكيفيّة عرضها للساعات والدقائق على أقراص دوّارة. أمّا ميناء الساعة فهو مغطّى بمعظمه بضفائر من الذهب تأخذ شكل أشعة الشمس، يزّينه رأس ميدوزا ثلاثيّ الأبعاد، وتحيط به زخرفات بشكل سلسة ذهبيّة، في حين يبرز رمز المفتاح الإغريقيّ بوضوح على حواف الساعة. تتوفّر ساعة DYLOS LIMITED EDITION بنسختين: ذهبيّة مع ميناء أسود، أو ثنائيّة اللون مع ميناء أبيض، وقد طرحت الدار منها 500 قطعة فقط في أرجاء العالم.
  • Apr 15, 2015
    احتفالًا بعيد تأسيسها الـ 130، صمّمت سانت أونوريه SAINT HONORE للساعات، إصدار "برج إيفل" الفاخر لهواة جمع الساعات. يُعدّ الإصدار الجديد الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يتمّ تصنيعه من القطع المعدنيّة والمواد المكوِّنَة لبرج إيفل، أحد أشهر المعالم السياحيّة الرئيسيّة على مستوى العالم. وقد تعرّف زوّار المعرض السويسري العالمي " بازل وورلد " للساعات والمجوهرات في مارس الماضي، على الإصدارات الجديدة للعام 2015 للدار الساعات وأبرزها ساعة برج إيفل.

الأكثر قراءة

  • Jun 26, 2015
    استقبلت علامة DKNY Time موسم صيف 2015 مع مجموعة ساعات جديدة معزّزة بومضات من الألوان النيوينيّة، وتنسيق غير متوقّع بين لونين، وقد ابتُكرت هذه الموديلات الجريئة لتحتوي على تفاصيل عصريّة تزيّن ساعة المعصم اليوميّة بحيوية موسم الصيف. تطلّ في الموسم الصيف ساعةRockaway The التي يمكن ارتداؤها في جميع المناسبات مع لمسة ناعمة من اللمعان. وتتوفّر بلونين وهما إمّا الستانلس ستيل مع اللون الذهبيّ أو لون الذهب الورديّ، وهي تحافظ على موديلها الكلاسيكيّ لكن بنفحة رياضيّة معزّزة بحلقة خارجيّة كريستاليّة لإضفاء بريق مثالي. كما أعيدت صياغة موديل Soho بتصميمين جديدين. فمع قرص كرونوغراف صغير وأحزمة جلديّة بألوان حياديّة هي الأبيض، البنيّ، والرماديّ، تشعّ هذه الساعة أناقة بسيطة وتمتاز بطابع يجعلها ملائمة لأيّ مكان أو مناسبة. من جهة أخرى، ولإرضاء فتاة DKNY المرحة والمواكبة لآخر صيحات الموضة، يُقدّم موديل Soho Bangle بحلّة جديدة تمامًا ومفعمة بالحيويّة بعد تعبئته بالمينا وتلوينه بدرجتين زاهيتين هما الورديّ الساطع والأزرق المدوّي.
  • Feb 03, 2015
    كشفت إيبيل EBEL عن ساعة EBEL Sport Classic للمرة الأولى سنة 1977، بعلبتها المدمجة تمامًا مع السوار بصورة مثالية، والحلقات المتموجة المميزة – عناصر تعكس إحساسًا بالحركة بينما تضفي على الساعة مرونة مدهشة. وسرعان ما أصبح هذا التصميم سمة مميزة لـِ EBEL .
  • Sep 30, 2015
    كشفت دار الساعات السويسريّة Gc اللثام عن ساعة مفعمة بالأنوثة الواثقة ومرصّعة بالألماس وتتميّز بعرض اليوم/التاريخ. تمثل ساعة Femme Bijou قطعة مميزة وإضافة إلى الساعات النسائيّة الراقية، ومن المتوقّع طرح هذه الساعة المرصعة بالمجوهرات في أسواق الشرق الأوسط في شهر سبتمبر، وستتوافر لدى فروع «1915 من صدّيقي» في أنحاء الإمارات. يُذكر أن ساعات Gc تنتجها وتوزعها الشركة السويسريّة «سيكول أيه جي». تتوفّر ساعة Femme Bijou المرأة بالذهب الورديّ مع أرقام رومانيّة وعقارب، في تباين مبدع مع علبة الساعة المُصنعة من فولاذ مصقول وسوارها المنقوش. واللمسة المشتركة بين مجموعة ساعات Femme Bijou النقشة الدوامة التي تميّز ميناء الساعة المصنعة من عرق اللؤلؤ، مع عدادين لليوم والتاريخ، وحلقة خارجيّة منسابة، ومؤشرات من الألماس. ومن سماتها اللافتة حامية تاج الساعة وتصميمها الذي يجعلها مريحة ومنسابة على معصم اليد. وكريستال الياقوت المقاوم للخدش، وتاج الساعة ببراغيه المخفيّة، ومقاومتها للمياه حتى عمق 100 متر.

مواضيع عشوائية