Stay in touch
ابقى على تواصل معنا
To receive our newsletter
Enter your email
للاشتراك في النشرة الدورية
ادخل ايميلك أعلاه

تغريدات

فيسبوك

Jul 15, 2015
شارك هذه المقالة
Share This
ROGER DUBUIS

Millésime نماذج فريدة تعود إلى القرن الـ21 بآليّات أوليّة قديمة

يجسّد مصنع روجيه دوبوي ROGER DUBUIS الالتزام بصون وترميم نماذج ساعات تُعدّ من الأرقى في تاريخ هذه الصناعة الحرفيّة وذلك باعتماده إعادة تجديد وإحياء هذا الإرث الساعاتيّ. 
ولمناسبة عيده العشرين أعاد طرح مشروع ترميم مخصّص بالكامل لتشكيلة هوماج Hommage   الخاصّة به تحت عناون "ميلّيزيم" Millésime (وتعني الكلمة رقمًا يشير إلى سنة، كما يشير إلى الألفيّة). سوف يكرّم المصنع كلّ عام من خلال موديل كلاسيكيّ خاصّ وفريد يمثل عملًا ترميميًا غنيًا. تتوفر هذه الموديلات بشكل حصريّ عبر محلات روجيه دوبوي وترتبط دائما بحدث أساسيّ في حياة شبكة توزيع المصنع، كافتتاح أحد المحلات الرئيسيّة مثلا. 

ROGER DUBUIS MILLESIME HOMMAGE

وفي إطار هذه المبادرة سيتم ترميم مجموعة من أنظمة الحركة الأوليّة القديمة بواسطة حِرف قديمة من أجل ترقيتها لتلبي مواصفات شهادة دمغة جنيف للقرن الحادي والعشرين، وذلك كجزء من تشكيلة استثنائيّة من الإصدارات المحدودة. سيضم كلّ إصدار من هذه الإصدارات تقويمًا دائمًا منفردًا أو ترافقه واحدة أو أكثر من التعقيدات الساعاتيّة الثلاث الأكثر تطورًا (عدّاد للدقائق، توربيون أو كرونوغراف). 
عندما يصف مؤسس العلامة روجيه دوبوي حياته المهنيّة، لا بدّ أن يفاجئنا التزامه العميق وحبّه لعالم الساعات بمعناه الأصيل والتقليديّ. سواء من خلال إحياء ساعات معقدة عبر مجموعة من كتالوغات المزادات Galerie d’Horlogerie Ancienne (التي أطلق عليها لاحقا اسم Antiquoroum) ومخصصًا خبرته الواسعة لأنظمة الحركة الأوليّة في قسم التعقيدات الكبيرة التابع لدار عريقة مقرّها جنيف، أو من خلال تأسيسه لتجمّع مصانع الساعات في جنيف Groupement Genevois des Cabinotiers. لم يكفّ روجيه دوبوي عن الالتزام بالقيام بدور حارس المهن المرتبطة بصناعة الساعات. 
ويوضح روجيه دوبوي قائلا: "ساهمت أعمال الترميم والتجديد في رسم شخصيتي، فأيّ شيء أكثر إثارة وتشجيعًا من السير على درب صانعي الساعات هؤلاء الذين ينتمون إلى حقبة أخرى؟ لطالما شعرت بإعجاب كبير واحترام عميق لعملهم وانضباطهم الواعي وذكائهم الفائق، ولطالما كان الهدف الأساسيّ بالنسبة لنا نحن المعجبين بالآليّات الراقية ضمن استمرارنا في الاستمتاع بهذه التحف الفنية – سواء كانت ابتكارات جديدة أو تاريخيّة – وتمريرها بدورنا إلى الأجيال الأخرى". 
مصدر مفهوم "ميلّيزيم" Millésime
بدأت هذه الحلقة المميزة في حياة عالم روجيه دوبوي الرائع في العام 2001 بعد بضعة سنوات على تأسيس الشركة في العام 1995، عندما قام روجيه دوبوي بشراء عدد من أنظمة الحركة الأوليّة بهدف ترقيتها لكي تلبي متطلبات دمغة جنيف الصارمة. وتمّ بيع أول قطعة مجددة فريدة مزودة بعيار RD60 بقيمة مليون فرنك سويسري. بعد ذلك تمّ تعليق المشروع حتى عودة روجيه دوبوي إلى الشركة بعد بضعة سنوات. 

المعيار المرمم RD181
مصمم رمزيًا لمحل روجيه دوبوي الجديد في جنيف الذي فتح أبوابه في يوليو/تموز 2015، إن المعيار الأول من "ميلّيزيم" Millésime القائم على هذه الأنواع من أنظمة الحركة الأوليّة هو معيار RD181، وهو نظام حركة أولى يعود إلى أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن الحادي والعشرين عثر عليه روجيه دوبوي بنفسه من بين عناصر صناعة الساعات القديمة ومؤلف من عداد للدقائق ومن تقويم دائم وكرونوغراف. 
طرحت الدار ساعة الجيب هذه التي يبلغ قطرها 60 ملم في العام 2015 على شرف مؤسسها وهي ابتكار فريد يأتي عيارها محفورًا بتوقيع روجيه دوبوي. وسيكون بإمكان صاحب هذه الساعة تخصيص السلسلة المعدنيّة باستبدال حلقات متعدّدة بمجموعة من الصفائح المصنوعة من الذهب الورديّ 5N يمكن حفر رسائل مختلفة عليها. 
وتكون الناحية الخلفية مصممة لتحمل توقيها وكتابة مخصّصة يختارها العميل. على مرّ عاملين كاملين تطلبهما تطويره، استوجب موديل RD181 هذا 1950 ساعة من العمل بما فيها 700 ساعة من الترميم مخصصة فقط للعيار. وخلال عملية الترميم تم تعديل التقويم الدائم لكي يستضيف عرضين ارتجاعيين مما يذكر بالموديلات الأولى بتقويم دائم، والتي تم تطويرها وإنتاجها من قبل مصنع  روجيه دوبوي. 
تولى أخصائيون يتمتعون بفهم شامل عن كافة المتطلبات القيام بعمليات منفصلة لا تُحصى، البعض منها يتطلب زينات محددة فكان العيار الذي ينبض بـ 18,000 ذبذبة في الساعة لديه صفيحة رئيسية وتاج وعجلة دقات تالفة، كلها تتطلب عملا جديا يشمل فك وتزيين وإعادة تجميع من دون إلحاق الضرر بها. 
وتم إعادة تصميم أحد الأجزاء لكي تشكل رقم الحظ 8 الذي يظهر في كافة إصدارات روجيه دوبوي المحدودة. تتمتع العلبة المستديرة في RD181 بإطار مقوس ولمسات نهائية متباينة ساتانية – ملساء/ مصقولة. أما الصفيحة الرئيسية من الذهب الوردي 5N التي تقوم بدور الميناء، فهي تحمل عقارب زرقاء وعدادات مزينة بنمط الضفيرة ولمسة نهائية ساتانية على كل أشعة الشمس مع نمط ضفيرة شبيه بأشعة الشمس على صفيحة التقويم الدائم. إن تطبيق مثل هذه اللمسات النهائية مباشرة على الصفيحة الرئيسية يمثل جزءا واحدا من التحديات الجمالية والفنية الهامة التي يفتخر مصنع روجيه دوبوي بالتركيز عليها من خلال هذه المبادرة الفريدة. 
مخصص بشكل حصري لتشكيلة هوماج. إن موديل "ميلّيزيم" Millésime هو دليل على الإعجاب لجيل من صانعي الساعات قام بقولبة تقليد فخور من الأساليب الساعاتية الميكانيكية وبتكريم إرث مؤسس الشركة ومطلق التشكيلة نفسها روجيه دوبوي. فعلى غرار تشكيلة هوماج بأكملها إنه مخصص لمحبي صناعة الساعات الفاخرة ويلبي معايير أشهر وأعرق الساعات الدقيقة. إنه يسلط الضوء أيضا على فنون صناعة الساعات التقليدية مثل عمل الضفيرة، مما يشكل مزيجا جريئا من الحرفية التقليدية والحديثة. 
وكما هو الحال مع كافة ساعات روجيه دوبوي، حصل العيار بأكمله على شهادة دمغة جنيف وكل مكون فيه مصنوع وفق المعايير الجمالية التي تفرضها الهيئة العريقة التي هي مرجع الامتياز الحقيقي. 
اشتركت عشرون مهنة مختلفة مع مجموعتها الخاصة من المهارات في عملية التزيين وخضعت الساعة لاختبار وفق المعايير الفنية لدمغة جنيف الجديدة التي تشمل محاكاة الارتداء على المعصم لمدة أسبوع مع تفاوت في الدقة لا يتعدى الدقيقة الواحدة. هذا إنجاز حقيقي حيث أن الاختبار يكون متطلبا أكثر عندما يتعلق الأمر بساعة جيب تعود إلى أكثر من قرن من الزمان. 
لدى تأسيس مصنع روجيه دوبوي كان روجيه دوبوي عازما على توفير البيئة المثالية التي ستسمح لشغفه بالازدهار بفضل رغبته في تحقيق إنجازات كبيرة ومن دون اختيار الدرب الأسهل أبدا، قام بتصميم دار متجهة نحو التقدم والابتكار والأداء التقني والجودة العالية. إن الترميم ومفهوم "ميلّيزيم" Millésime يتماشيان تماما مع هذه القيم المستدامة.

ROGER DUBUIS MILLESIME HOMMAGE

مواضيع ذات صلة

  • Oct 29, 2015
    كشفت دار RICHARD MILLE عن ساعتها الجديدة توربيونEROTIC TOURBILLON RM 69 الفتّانة. من شأن هذه الساعة الراقية التي تمّ تأويل اسمها بصفة لعوبة أن تدخل السرور إلى نفوس أصحابها. فالساعات المثيرة هي جزء من تاريخ صناعة الساعات. فقد كان المبدعون فيما مضى يستخدمون أسلوب التحرّر عبر تشكيل مشاهد ميكانيكيّة ذات إيحاءات مثيرة.
  • Jul 24, 2014
    يستقطب طلاء دولانو DELANEAU الشفاف ألوان الطبيعة من خلال قوة الضوء. تجمع هذه الساعات، كما يوحي اسمها (Translucent أي الشفافة)، بين قوة اللّون وقوة الضوء لإعطاء مظهر ذي جمال مُلفت ورصين.
  • Dec 02, 2014
    طرحتأم أم MM العلامة الإسبانيّة اليدوية عقدين جديدن في آخر إصداراتها. وتصرّ هذه العلامة على المنحى الشخصيّ والخاصّ لمجوهراتها، فهي تصنّع يدويًا بالكامل، وتنتج قطعة فريدة وغير مكرّرة موجهة الى زبائن محدّدين يعشقون الحصريّة والتميّز. تملك هذه العلامة فلسفةً خاصّة في التعاطي مع الحجارة الكريمة، وتعتبرها عنصرًا مساعدًا على تصدير وإظهار الطاقة الإيجابيّة، فحين تنسجم المرأة مع ذاتها، ومع أزيائها ومجوهراتها، تتحوّل الى مصدر للطاقة المريحة فتمتلئ بالجمال والثقة بالنفس وتشعّ الطاقة المفيدة لتغمر الكلّ. وفي الصورة عقد دومينا وهو قطعة أثريّة مصنوعة من البرونز، والكوارتز، والعقيق الأصفر، والعقيق الأحمر، والعقيق البرتقالي، والكارنيليا، والسيترين الأصفر (المرو)والأوبال... إّنه حضور الحجارة الكريمة بقوّة وكثافة وبجاذبية كاملة!

مواضيع مميزة

  • Aug 06, 2014
    تمتّعت مجموعة "كاتس آي" Cat's Eye من جيرار بيريغو GERARD PERREGAUX بمكانة خاصّة لدى النساء ذوات الذوق الرفيع لأكثر من 10 سنوات. وتضفي عليها علبتها ذات الأحجام المتناغمة طابعًا غامضًا. كما تتميز بالرشاقة بتوفّرها في أساليب تناسب شتى المناسبات من الترصيع بالألماس إلى أكثر المحرّكات تعقيدًا.
  • Aug 28, 2014
    "تيفاني أند كو" TIFFANY & CO غنية عن العريف في تصاميم المجوهرات المميزة والقطع التي تتحدّى الزمن، وقد كشفت عن تشكيلة جديدة من "أطلس"Atlas® ذات التصميم المميز. تتبع المجموعة الأرقام الرومانيّة الكلاسيكيّة في تصاميم ترمز الى القوّة والحريّة. تستخلص هذه الابتكارات أسلوبًا لجوهرها
  • Jul 31, 2015
    كشفت دار فرساتشي VERSACE عن ساعة DYLOS LIMITED EDITION وهي تحفةً فنيةً من المجوهرات الأصيلة. ظهرت هذه القطعة الحصريّة والجريئة في الحملة الإعلانيّة لمجموعة ربيع وصيف 2015 التي صوّرها ميرت ألاس ومارك بيجو. تتميّز الساعة بحركة أتوماتيكيّة معروفة بدقّتها وموثوقيّتها، وتنفرد بكيفيّة عرضها للساعات والدقائق على أقراص دوّارة. أمّا ميناء الساعة فهو مغطّى بمعظمه بضفائر من الذهب تأخذ شكل أشعة الشمس، يزّينه رأس ميدوزا ثلاثيّ الأبعاد، وتحيط به زخرفات بشكل سلسة ذهبيّة، في حين يبرز رمز المفتاح الإغريقيّ بوضوح على حواف الساعة. تتوفّر ساعة DYLOS LIMITED EDITION بنسختين: ذهبيّة مع ميناء أسود، أو ثنائيّة اللون مع ميناء أبيض، وقد طرحت الدار منها 500 قطعة فقط في أرجاء العالم.

الأكثر قراءة

مواضيع عشوائية

  • Jan 03, 2014
    أعلنت دار بياجيه PIAGET عن طرح مجموعة مجوهرات "لايملايت غالا" Limelight Gala بحضور فيليب ليوبولد ميتزجر، الرئيس التنفيذي للدار، وسفيرتها يارا في حفل أقيم في VIP lounge، أحد المواقع الراقية في دبي مول. تعكس المجموعة ذروة الابداع في بوتيك بياجيه المجدّد حديثًا في دبي مول.
  • Jun 10, 2015
    ترسل أي دبليو سي شافهاوزن IWC SCHAFFHAUSEN الساعة الجديدة Pilot’s Watch Double Chronograph Edition “Le Petit Prince” في رحلة بعد تجهيزها بعرض نجمي قفاز جديد بالكامل تقوم وظيفته على تحديد أيام الأسبوع. في كلّ يوم، تضيء إحدى النجوم السبعة داخل الدائرة الداخليّة للميناء باللون الذهبيّ رمزًا لزيارة الأمير الصغير أنطوان دو سانت إكزوبيري لكوكب مختلف. وقد حفرت هذه النجوم السبعة أيضًا كزينة على الجهة الخلفيّة للساعة وتضمنت اسم ساكن الكوكب الذي كان الأمير الصغير يمضي الوقت معه في تلك الأثناء . ملك يحكم على عالم وهميّ، رجل أعمال يعتقد بأنه يمتلك النجوم، عالم جغرافيا لم يغادر مكتبه يومًا، جميعهم قد هجروا كويكبهم الصغير بحثًا عن صديق. في هذا السياق، يلتقي الأمير الصغير سكانًا مختلفين من كواكب أخرى يعيشون حياتهم بطرق غير مألوفة. فسافرت أي دبليو سي شافها وزن بهذه الرحلة عبر العالم من وجهة نظر "الأمير الصغير" لأنطوان دو سانت إكزوبيري لتتويج الساعة الجديدة PILOT’S WATCH DOUBLE CHRONOGRAPH EDITION “LE PETIT PRINCE فقصة "الأمير الصغير" قد احتفلت بمرور سبعين عامًا منذ سنتين، ولا تتميز هذه النسخة الأخيرة بآليّة لشطور الثواني المثيرة للإعجاب وحسب، بل كذلك بعنصر نجمي متقلّب قد لا يلاحظه المرء للوهلة الأولى. ليالٍ مرصعة بالنجوم وأيام يملك الميناء الأزرق الداكن إلى جانب ميزات تصميم قمرة الطيّار سمة مثيرة للدهشة؛ إذ تمّ ترتيب عرض نجمي قفاز داخل الخط الخافت للدائرة في وسطه. وتجدر الاشارة إلى أن صاحب الساعة هو الذي يقرّر أيّ نجمة على الميناء يجب أن تضاء في أي يوم من أيام الأسبوع وذلك باستخدام التاج لجعل النجمة الذهبيّة تقفز إلى موضع آخر
  • Jan 17, 2016
    أضافت دار بولغري BVLGARI إنجازًا مبهرًا جديدًا لمجموعة سربنتي توبوغاز Serpenti Tubogas النسائيّة، فالساعة الجديدة تحمل في ثناياها لمسة جريئة أرجوانية اللون، وقد صمّمت للأنثى القويّة الجذابة.
  • Jun 18, 2014
    إذا كانت إبداعات سواروفسكي تجسّد البريق والأناقة والابتكار، فذلك يعود إلى حدّ كبير لثروة الخبرات والمعرفة التي تملكهما الشركة وتعيد ترجمتهما بحماسة في كلّ موسم. سواروفسكي هي سيدة الأوجه والضوء. بنت المديرة الإبداعية ناتالي كولين إلهامها على صميم نواة الشركة من أجل الخروج بمجموعة خريف2014/شتاء 2015 التي تقول: "أردت هذا الموسم أن أجمع الفنّ والنور معًا وهو شيء طبيعي في شركة تنظر الى الكريستال وكأنّه المعيار الأبرز للتألق والبريق... هذه المجموعة الجديدة تربط تاريخنا بقيمة أخرى ذات أهمية كبيرة بالنسبة لنا وهي الرغبة الدائمة بالإختراع والحداثة".
  • Jun 14, 2015
    كشفت سيندي تشاو CINDY CHAO عن القطعة الرئيسية الجديدة التي تحمل رقم 8 من علامة Black Label، وهي مشبك رائع يحمل اسم Fish Brooch، ويتميز بالصنعة اليدويّة الفاخرة. استوحت المصمّمة هذا البروش من سحر الطبيعة، وهو يمثل قطعة فنيّة نادرة، تتميّز بترصيعها بما يزيد على 30 قيراطًا من أحجار الزمرد الكولومبيّة الخضراء، إلى جانب أكثر من 120 قيراطًا من الألماس والياقوت كأحجار إضافيّة. صنع البروش الرائع من التيتانيوم والذهب الأبيض، ما يمنحه لمسة إضافيّة من الفخامة والتميّز. وتعمل علامة The Art Jewel من سيندي تشاو مع أهم الحرفيين المهرة في أوروبا، لضمان أن تحصل كلّ قطعة على أعلى مستويات الصنعة اليدويّة الفاخرة والاهتمام التامّ من الخبراء في مجالات تثبيت الأحجار الكريمة، لتكون النتيجة قطعًا ترسم معايير جديدة في عالم المجوهرات. تجمع القطع الرئيسيّة التي تصممها سيندي تشاو أندر الأحجار الكريمة مع التصاميم الفاخرة والمبتكرة، لتترك انطباعاً ساحراً لدى عشاق المجوهرات وخبرائها على حد سواء. وكانت تأسّست علامة The Art Jewel من سيندي تشاو في العام 2004، وتقدّم في كل قطعة من قطعها لمسات فنية نادرة من المجوهرات المصنوعة بتقنية القوالب الشمعية والنحت اليدوي. وهي تعرض في أهم المزادات العلنية، بما في ذلك مزادات دار كريستيز في نيويورك ودبي وهونغ كونغ، ومزادات فيليب دو بوري في نيويورك.
  • Apr 02, 2014
    تُعبّر ساعة "ديفا" Diva عن تأصّل جذورها في القيَم المؤسّسِة لمجوهرات دار "بولغاري" Bvlgari. وهي تجسّد مرجعًا للعهد الذهبي الخاصّ بأساطير الشاشة الفضيّة وحقبة الدولتشي فيتا حين كان يتعذّر فصل اسم "بولغاري" Bvlgari عن عالم الأفلام. وبالفعل، قام عددٌ كبيرٌ من الصور الكلاسيكيّة بتخليد التدفّق الثابت لنجوم الأفلام من وإلى المحلّ الرئيسي في شارع "فيا دي كوندوتي" Via dei Condotti.