Stay in touch
ابقى على تواصل معنا
To receive our newsletter
Enter your email
للاشتراك في النشرة الدورية
ادخل ايميلك أعلاه

تغريدات

فيسبوك

Jun 19, 2014
شارك هذه المقالة
Share This
VACHERON CONSTANTIN

"أسفار وزخرفة" معرض جديد لدار فاشرون كوستانتان

إفتتحت دار فاشرون كوستانتان VACHERON CONSTANTIN معرضًا جديدًا مخصصًا لتاريخ الساعات المزخرفة، ويحمل عنوان "أسفار وزخرفة"، (يستمر حتى نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2014).  
ينقلك المعرض الجديد في رحلة حقيقيّة عبر القارات ممهدًا الطريق لحوالى 40 نموذجًا تاريخيًّا،إختيرت من بين 1200  قطعة تشكّل المجموعة الخاصة للدار. وتمثّل مختلف الاتجاهات الفنيّة الرئيسيّة. جولة تشهد على لمسات بارعة وإبداع وفير يندر نظيره في مجال الفنون الزخرفيّة، وهي السمة المميزة لمدرسة جنيف.
الزخرفة في صناعة الساعات هي أكثر من مجرد موضة. في القرن السادس عشر، وإبّان الحروب الدينيّة، مُنع ارتداء الحلي والقطع الفاخرة من قبل "جان كالفان" ما دفع بالصاغة الى إيجاد مجالات جديدة يعبّرون من خلالها عن فنّهم فاختاروا الساعات لأنها لم تكن تعتبر من المجوهرات. ومنذ ذلك الحين شقّت صناعة الساعات الفاخرة طريقها نحو الأفضل وراحت تقدّم نماذج لم تكن مجرّد قطعٍ بمواصفات تقنيّة إنما كانت أيضًا تحفًا ثمينة أعطت في ما بعد الصناعة السويسرية صيتها العالمي. وقد جنّدت المشاغل صاغة وحرفيين موهوبين لابتكار طرازات أصلية غاية في الأناقة جسّدت حوارًا مثمرًا بين تيارات وتأثيرات فنيّة مختلفة. مدفوعة باكتشاف البلاد البعيدة وبالإصرار على الانفتاح على العالم، أظهرت  فاشرون كونستانتين تعلقًا شديدًا بهذه التحف الفنيّة الحرفيّة خلال مسيرة ناهزت  260 عامًا.
في الطابق الأول لدار فاشرون كوستانتان الكائن في Quai de ville في جنيف، تطلّ واجهات العرض الزجاجيّة على أربعة عوالم مختلفة: الشرق، اليونان، أوروبا وأخيرًا على هندسة القرن التاسع عشر التي تتميّز بالزخرفة والتخريم.
تدفعنا ساعات اليد ،وبشكل خاص ساعات الجيب، الى الغوص في إعادة اكتشاف جمال ودقة أنواع الأعمال الزخرفيّة المنتشرة حول العالم. بينما تلعب تقنيّات الطلي بالمينا المتعددة دورًا يوازي التعقيدات المرتبطة بتطبيق هذه التقنية. إلى النحت؛ الحفر؛ الترصيع والنقش في الجواهر كلها متمثّلة على أفضل وجه.
بدأت الرحلة في الشرق من الهند مع ساعة اليد المنحوتة المطليّة بالمينا والتي تعود الى العام 1831 وهي مستوحاة من سجادة مزخرفة بالورود الوهّاجة. بعد ذلك بفترة وجيزة تمّ اكتشاف الفنّ العثمانيّ مع ساعة جيب تعود الى العام 1824 تبرز علبة غنيّة بالزخرفة مزينة بزهور منحوتة وإطباقات محفورة وفقًا لتقنيّة الرسم المثقّب وهي مطعّمة بالزمرّد والأحجار الكريمة، مشكّلةً زينة كثيفة إنما متقنة. ومن آسيا أيضًا مدّت شجرة الكرز أغصانها على علبة من الجاد الأخضر الفاتح مرصّعة ببعض الماسات: إنها رهافة باهرة...
انتقلنا بعدها الى قارة أخرى لنجد نبع الالهام المعطاء في اليونان القديمة. في العام 1921 أعاد حرفيّو فاشرون إنتاج نموذج منحوت مطلي بالمينا يظهر هرمس على عربته  محاطًا بإفريز هيلنستي الطابع. على قطعة آخرى تتشابك دانتيلا البلاتين المخرّم فوق طلاء المينا القليل  الشفافيّة الذي يحمي رسومًا  منقوشة يدويًّا. تركيبة أثيريّة تعكس التقليد الفرنسي العريق في صناعة التخريم.
موجة الأرت- ديكو كانت مرحلة عظيمة تميّزت بتناغم لونين، باشكالها الهندسيّة وبالأحجار الكريمة المقطّعة على شكل مستطيل وبأحجار نصف ثمينة مثل الأونيكس واللازورد  والمرجان. نسمة جديدة من التجديد في الأسلوب لفحت أوروبا في أوائل القرن العشرين.
انتهى المعرض بمجموعة من الساعات الهيكليّة التي تعتبر مرجعًا للهندسة الصناعيّة.
المعادن والشفافيّة، الجودة والرقة: يتمّ تجويف الكاليبر الفائق الرقّة بهدف الاحتفاظ  بالضروريّات فقط والسماح للضوء بالتسلّل من خلاله. تمرين شديد الدقّة ، اثبتت من خلاله ماركة فاشرون كوستانتان نفسها وكسبت الإعجاب.
منذ لحظة تأسيسها في العام 1755، عززت الدار بشكل مستمر الإبداعات من خلال توفير حيّز للتعبير عن الحرف الفنية، يحقق التناغم فيه حرفيون أصحاب أنامل ذهبية يحكم عملهم الحرفي الماهر مزيج من الصبر والبراعة. هذا المعرض لا يكشف فقط عن مهارات فريدة من نوعها، ولكنه يبرهن  بأن تقنيات الزينة هي ملتقى الثقافات المختلفة  وتجتمع في  صميم فن صناعة الساعات. يقدم معرض "أسفار وزخرفة" 47 قطعة فنيّة مصغرة التي نادرأ ما عرضت على الملأ من قبل وهي تؤكد على  ثراء المجموعات. أنها تستحضر قطاعًا يعتبر جزءًا لا يتجزأ من عالم  صناعة الساعات الفاخرة سواء في الماضي أو في الحاضر: إنها الحرفيّة التي تمارس سحرها الدائم على متذوقي القطع الفنية القيّمة.

VACHERON CONSTANTIN ASIA and GREECE

وفي المعروضات نجد: 
الهند: 1831 – ساعة جيب من الذهب الأصفر. علبة مزخرفة مطليّة بالمينا .  خطوط محفورة. ميناء مزخرف. رقم 10450

آسيا:1924- ساعة جيب . ذهب أصفر 18 قيراط ،علبة من الجاد، حفر، ماس تقطيعة الوردة. ميناء مطلي. رقم 10944

العثمانية: 1824 – ساعة جيب. ذهب زهري . علبة منقوشة مزخرفة بالورود. مزينة بإطباقات محفورة وفق تقنيّة الرسم المثقّب ومطعّمة بالزمرّد  والأحجار الكريمة. ميناء من الذهب الزهري. رقم 11110

اليونان: 1921- ساعة جيب  ذهب أصفر وطلاء بالمينا. ظهر العلبة مزيّن بإفريز من الطراز الهلنيستي يبرز رسمًا محفورًا ومطليًا بالمينا لهرمس على عربته. ميناء مفضض.  رقم 11470

VACHERON CONSTANTIN OTTOMAN

فرنسا: 1909 – ساعة قلادة نسائية. ذهب أصفر، طلي بالمينا نصف شفاف على خلفيّة مزحرفة مع أنماط من الزهور المطبقة عليها. ميناء مفضض.

أرت- ديكو: 1939 – ساعة معصم للسيدات، ذهب زهري 18 قيراطًا. مستطيلة الشكل. أحجار ياقوت مربعة.  ميناء ملمّع مذهّب. سوار على شكل حبل مزدوج. رقم 11087

هندسة التخريم في أواخر القرن التاسع عشر 
1926 ساعة جيب ، ذهب أبيض 18 قيراط . كوارتز.  طلى بالمينا. تاج من الأونيكس ذات رأس مدبب. ساعة   skeletonألمانية فضيّة ميكانيكيّة الحركة. رقم 11131

VACHERON CONSTANTIN ART DECO

مواضيع ذات صلة

  • Aug 02, 2015
    أقامت ﭬاشرون كونستانتين VACHERON CONSTANTIN دار الساعات الراقية الأقدم في العالم، عشاءً راقيًا وحصريًا لهواة المجموعات في فندق شيدي في عُمان بالتعاون مع شريكها في بيع التجزئة في هذا البلد، "مستال". تخلّل هذه المناسبة الاستثنائيّة الكشف عن مجموعة "هارموني" الجديدة وحضر الحفل كلّ من رئيس الدار التنفيذيّ خوان كارلوس توريس، والمدير التنفيذي لشركة "مستال" درميش كيمجي ونخبة من هواة المجموعات وكبار الشخصيات في البلاد. وكانت الدار كشفت لمناسبة الذكرى السنوية المئتين والستين لتأسيسها عن أولى تصاميم مجموعة جديدة أسمتها "هارموني" طرحتها في نسخة محدودة. تأتي هذه الساعات التي تتمتع بلمسة عصرية ظاهرة في شكل وسادي جديد وتصميم مستوحى من إحدى أولى ساعات اليد التي أنتجتها الدار بآلية كرونوغراف في العام 1928. في قلب هذه العلب السخية الحجم مع معياراتها الجديدة التي تنبض بمعالم جمالية مبتكرة بأسلوب جديد – المصممة والمطورة والمنتجة بكاملها في الدار – تمّ التركيز على كرونوغرافات تعمل بزرّ كبّاس أحادي. وتمثل هذه الكرونوغرافات تعقيدات وظيفية أنيقة هي من الاكثر طلبًا والاكثر تعقيدًا لانتاجها، يكمّلها كرونوغراف مزوّد بزرّ كبّاس مزدوج للسيدات. ثلاثيّة من الساعات المزدوجة التوقيت تحتضن حركة جديدة من صنع الدار تختم هذه المجموعة الاستثنائيّة من الساعات. وعلى غرار معظم الابتكارات التي صممتها الدار، تحمل هذه النسخ الخاصة دمغة جنيف المرموقة، علامة الجودة والأصالة.
  • Jun 02, 2014
    كشفت دار فاشرون كونستانتان VACHERON CONSTANTIN عن ثلاث ساعات جديدة فريدة من نوعها تضيفها إلى مجموعة "الأعمال الفنيّة" تكريمًا لفنّ الرقص ( Métiers d’Art Hommage à l’Art de la Danse ) تبرز من خلالها الحياة اليوميّة لراقصة الباليه: التعلّم، التدرّب والأداء.
  • Aug 27, 2014
    VACHERON CONSTANTIN
    غني عن القول إن دار فاشرون كونستانتان VACHERON CONSTANTIN، هي من أقدم الشركات التي تُنتج الساعات في العالم بشكل متواصل منذ أكثر من 260 عامًا

مواضيع مميزة

  • Aug 28, 2014
    "تيفاني أند كو" TIFFANY & CO غنية عن العريف في تصاميم المجوهرات المميزة والقطع التي تتحدّى الزمن، وقد كشفت عن تشكيلة جديدة من "أطلس"Atlas® ذات التصميم المميز. تتبع المجموعة الأرقام الرومانيّة الكلاسيكيّة في تصاميم ترمز الى القوّة والحريّة. تستخلص هذه الابتكارات أسلوبًا لجوهرها
  • Apr 30, 2015
    وجد روجيه دوبوي ROGER DUBUIS ، المصنع الوحيد الذي يمارس مبدأ شهادة جنيف 100%، في العمل المهيكل مناسبةً مثالية لعرض الدراية الاستثنائيّة التي تجسّدها علامة الجودة الفاخرة والتي تمثّل ضمانةً للطابع الحصريّ ومصدر الابتكارات والخبرة والأداء والمتانة. بعد أن أثبت نفسه رائدًا في مجال العيارات المهيكلة المعاصرة واختصاصيًا في الميكانيكا الهندسية والتقنية، يحتفل مصنع روجيه دوبوي في العام 2015 بـــ "سنة الجمال الهيكلي" من خلال تشكيلة جذّابة من موديلات أكسكاليبور. يكشف كلٌّ من هذه الابتكارات عن وجهٍ آخر لقدرة مُثبتة على جذب مجموعة واسعة من الأفراد بسبُلٍ جريئة وغير تقليدية – من هواة النشاطات في الهواء الطلق إلى محبّي الساعات المولعين بالتطوّر التقني و/أو التصاميم الابتكارية، إضافة إلى النساء اللواتي تجذبهنّ ابتكارات المجوهرات التي تتميّز بطابعٍ فريد! أكسكاليبور بعيار مهيكل أوتوماتيكيّ من الذهب الورديّ، أو الذهب الورديّ المرصّع بالجواهر أو المطليّ بمادة دي.أل.سي السوداء. تشكّل هذه الموديلات فرصةً للكشف عن اللمسات النهائيّة الشهيرة التي تجعل المصنع جديرًا بشهادة دمغة جنيف في كافّة ابتكاراته. تحمل كافّة أوجُه الأجزاء الـ167 التي تشكّل عيار RD820SQ الذاتيّة التعبئة لمساتٍ نهائية مصنوعة يدويًا. فتتمتّع العلبة والإطار من الذهب الورديّ أو من الذهب الوردي المرصّع بالجواهر أو المطليّ بمادة دي.أل.سي السوداء بتأثير ثلاثي الأبعاد ناجم عن رفع "شكل النجمة" المهيكل المشهور والتلاعب بتصميم المحرّك الميكروي. ويمثل هذا الأخير تناقضًا كلاسيكيًا يحرص مصنع روجيه دوبوي على استكشافه بما أن وزن المحرّك الميكروي يُعتبر عادةً عنصرًا إيجابيًا ، وهيكلته قد تبدو غير بديهيّة على الصعيد الفنيّ. في العام 2005، تمكّن المصنع من التخلّي عن المحرّك الوسطي فيما نجح في تحقيق قوة تعبئة مماثلة. وبعد عشر سنوات، في العام 2015، يكشف عن أول آلية حركة أوتوماتيكية مهيكلة مع محرّك ميكروي. إن هذا الإنجاز التقني الهام يليق تمامًا بفريق لا يعرف حدودًا ويسعى دائمًا إلى رسم تحديات جديدة لنفسه ثم الارتقاء بالمستوى إلى أعلى بعد. وبالتالي، فهو ينمّ عن تحكّم مثالي بالعناصر التقنية والجمالية، بما فيها دراية دقيقة على مستوى مسنّنات الساعة واللمسات النهائية، بالإضافة إلى المحافظة على شفافيّة العمل المهيكل على الرغم من النظام الذاتي التعبئة والمحرّك الميكروي والإبقاء في الوقت نفسه على تحقيق قوة تعبئة كافية.
  • Aug 06, 2014
    تمتّعت مجموعة "كاتس آي" Cat's Eye من جيرار بيريغو GERARD PERREGAUX بمكانة خاصّة لدى النساء ذوات الذوق الرفيع لأكثر من 10 سنوات. وتضفي عليها علبتها ذات الأحجام المتناغمة طابعًا غامضًا. كما تتميز بالرشاقة بتوفّرها في أساليب تناسب شتى المناسبات من الترصيع بالألماس إلى أكثر المحرّكات تعقيدًا.

الأكثر قراءة

مواضيع عشوائية

  • Apr 28, 2015
    أعادت شوبارد CHOPARD هذا العام تصميم ساعة L.U.C Regulator الكلاسيكيّة من مجموعة ساعاتها الفاخرة L.U.C Haute Horlogerie لتقدمها بحلّة عصرية، فجمعت بين أناقة علبة L.U.C الجديدة وفخامة حركة منظّم الوقت التي تنتجها الدار. وتماشيًا مع التاريخ العريق لصناعة الساعات الدقيقة، تم الفصل بين المؤشرات الستة للساعة الجديدة بهدف تسهيل قرائتها إلى أقصى حدّ ممكن. وتشهد لها دمغة جنيف للجودة وشهادة الهيئة السويسريّة الرسميّة للكرونومتر COSC على دقّتها المتناهية وحرفيتها الفائقة.
  • Oct 29, 2015
    كشفت دار RICHARD MILLE عن ساعتها الجديدة توربيونEROTIC TOURBILLON RM 69 الفتّانة. من شأن هذه الساعة الراقية التي تمّ تأويل اسمها بصفة لعوبة أن تدخل السرور إلى نفوس أصحابها. فالساعات المثيرة هي جزء من تاريخ صناعة الساعات. فقد كان المبدعون فيما مضى يستخدمون أسلوب التحرّر عبر تشكيل مشاهد ميكانيكيّة ذات إيحاءات مثيرة.
  • Jan 06, 2015
    كشفت دار الساعات MB&F ضمن فئة "آلات قياس الزمن" التي توفّر الآت زمن عصريّة مستوحاة من أحلام الطفولة، عن ساعة محدودة الإصدار بـ 50 قطعة فقط من التيتانيوم، تعتبر آلة قياس الزمن HM6 سبايس بايروت أو "قرصان الفضاء" هي الساعة الأحدث التي تخرج عن هذه الدار الاستثنائيّة.
  • Apr 09, 2015
    “Lo Scienziato” أو "العالِم"، أحد الاسماء المستعارة العديدة التي إكتسبها جاليليو جاليلي خلال مسيرة حياته الطويلة، والتي كرّسها بالكامل لإجراء البحوث المتمحورة حول توسيع آفاق المعرفة الإنسانيّة من خلال التعليم العلمي. إكتشافاته العديدة تركت أثرًا ثوريًا على تطوير عملية ضبط الوقت الميكانيكيّة، والتي ما كانت كما نعرفها اليوم لولا صياغة جاليليو لقانون تزامن رقّاص الساعة.
  • May 20, 2014
    تصادف هذه السنة انطلاق دار زينيث ZENITH في مغامرة جديدة تصبح معها الشريك الرسمي لسباقات Peter Auto. فبعد أن عرفت بجودة الأحداث التي تنظمها في سائر أنحاء أوروبا وبأصالة وتنوّع مجموعة السيارات القديمة الطراز التي تقدّمها في مختلف السباقات، أصبحت شركة "بيتر أوتو" لاعبًا رئيسيًا في عالم سباق السيارات. بالمقابل، إن دار زينيت حافظة الوقت الرسميّة للسباقات الأربعة الشهيرة: Mugello Classic (أبريل/نيسان 25-27)، Spa Classic(مايو/أيار 16-18)، Grand Prix de l’Age d’Or (يونيو/حزيران 6-8) و Dix Mille Tours(أكتوبر/تشرين الأول 3-5)
  • Mar 18, 2014
    بعد عرضها لأول مرة في "الصالون العالمي للساعات والمجوهرات الراقية" في جنيف، تقدّم صانعة الساعات الساكسونية «إيه. لانغيه آند صونه» A. Lange & Söhne مجموعتها الجديدة للعام 2014 في محلين لها في الشرق الأوسط في دبي مول، وفي آفينيو في أبراج الاتحاد في أبو ظبي (من 11حتى 17 مارس/آذار 2014). وشكل ذلك مناسبة لـ فيلهلم شميد Wilhelm Schmid الرئيس التنفيذي للعلامة الألمانية لتقديم المجموعة الجديدة التي قال فيها