Stay in touch
ابقى على تواصل معنا
To receive our newsletter
Enter your email
للاشتراك في النشرة الدورية
ادخل ايميلك أعلاه

تغريدات

فيسبوك

Sep 02, 2014
شارك هذه المقالة
Share This
A. LANGE & SÖHNE

مدرسة «إيه. لانغيه آند صونه» خرّجت طلاّبها لعام 2014

في ولاية ساكسونيا الألمانيّة، وعلى مسافة قريبة جدًا من مصعنها، تقيم «إيه. لانغيه آند صونه»  A.LANGE & SÖHNE مدرستها الخاصة لتعليم وتجريب صنّاع ساعات محترفين ومميزين، يعرفون أصول المهنة وتقاليدها. وقد احتفلت في منتصف هذا الصيف بتخرّيج سبعة متدربين لديها شهاداتهم كصانعي ساعات مُعتمدين، مما يوفّر لهم فرصًا وظيفيّة متميّزة في مهنة ذات مستقبل. جميعهم يعملون في الوقت الحاضر في مختلف أقسام المصنع الذي يشارك في إبداع الساعات الميكانيكيّة الحصريّة من ولاية ساكسونيا- و سوف يستمرون في تعلّم الكثير من الأشياء الجديدة.
إنّ الصبر والتوق للتعلّم هما من بين نقاط قوة الشباب السبعة الذين استلموا شهاداتهم من شركة «إيه. لانغيه آند صونه» في الـ9 من يوليو العام 2014. "كلا الميزتين ستلعبان دورًا هامًا خلال التعرّف على طبيعة العمل المكتسب خلال الوظيفة"، قال مدير المصنع تينو بوب في حديثٍ أجراه مع الخرّيجين. وذكّر بأنّ فترة التدريب في المهنة هي ليست سوى الخطوة الأولى في عملية التعلّم التي لا تنتهي عند إكمال مرحلة التدريب. لا يحتاج صانعو الساعات إلى مهارات حرفيّة ومعرفة تقنية فحسب، يجب أن يكتسبوا المنهج من خلال التدرّب بشكلٍ مكثّفٍ على الخطوات المختلفة المشاركة في تجميع محرك الساعة. وعلّق تينو قائلًا: "من خلال تجربتي، يستغرق الأمر حوالى 12 إلى 18 شهرًا ليكتسب عضو من فريق الموظفين 80 في المائة تقريبًا من قدرة زميله الذي كان يُمارس العمل نفسه لمدة خمس سنوات". 
يبدأ الخريجون العمل في المصنع في اليوم الذي يلي تلقيهم شهاداتهم. لقد أعدّهم أساتذة مدرسة لانغيه لصناعة الساعات بشكلٍ جيدٍ من أجل هذا الوضع الانتقالي. كمتدربين، يتمرّنون في البداية على صفائح محرك الساعة المصنوعة من الفضّة الألمانية وهي نموذجية في ساعات لانغيه، وهذا يتطلب الحذر الشديد لمنع إحداث الخدوش في الأجزاء المصقولة والمزيّنة؛ فهم يضعون أغطية للأصابع مصنوعة من اللاتكس لحماية المواد الحساسة. يحثّهم مُعلموهم باستمرار على أن التركيز بشكل أكبر على الجودة والنظافة. يستفيد الخريجون من مجموعة واسعة من خيارات الوظائف متدنية الرتبة داخل الورشات المختلفة في المصنع، وتنتظرهم وجهات نظر مثيرة لمهنهم التي تتكشف تدريجيًّا في الأقسام المخصّصة لتجميع وظائف الساعات المعقّدة وحتى الخدمة أو تطوير المنتجات، على سبيل المثال. 




مواضيع ذات صلة

  • Dec 18, 2014
    احتفلت دار الساعات السويسريّة IWC SCHAFFHAUSEN بإعادة افتتاح بوتيكها في الكويت مع شريكها المحلي مجموعة بهبهاني، في مول 360 في العاصمة وذلك بحضور نخبة من كبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام. أقيم الحفل في بوتيك الدار وتخلّله إطلاق المجموعة الجديدة لساعات بورتوفينو Portofino بالحجم المتوسط في الكويت بحضور كلّ من الرئيس التنفيذي للدار جورج كيرن ورئيس مجموعة بهبهاني علي مراد بهبهاني ومدير أي دبليو سي في الشرق الاوسط والهند السيدة كارولين هيوبر.
  • Oct 28, 2014
    لمناسبة حلول العيد العشرين لساعة لانغيه 1 (LANGE 1)، قدّمت ايه لانغيه اند سوهني A. LANGE & SÖHNE الشركة الساكسونيّة الشهيرة تشكيلة ساعات "الذكرى العشرين" من طراز لانغيه 1. تتألف هذه التشكيلة من عدد محدود يبلغ 20 زوجًا من الطرازين لانغيه 1 (LANGE 1) وليتل لانغيه 1 (LITTLE LANGE 1) وهما يجسّدان روعة قضاء الأوقات معًا؛ حيث يُحدِث تصميم الساعتين توازنًا رائعًا يشبه تناغم الأصوات في عرض غنائي ثنائي.
  • Aug 30, 2014
    تواصل دار إبرهارد آند كو EBERHARD & CO لصناعة للساعات السويسريّة التزامها بالنشاطات الرياضيّة، لذا أعلنت عن تجديد رعايتها لنادي "أمبري بيوتا" لهوكي الجليد Ambrì Piotta Hockey Club، وهو الفريق الذي يحظى بشعبيّة كبيرة ولديه قطاع عريض من المشجعين يتخطون الحواجز الجغرافيّة للتحلّي بروح الرياضة النقيّة.

مواضيع مميزة

الأكثر قراءة

  • Jul 16, 2015
    بحلول موسم الصيف قدّمت بوم إيه مرسييه BAUME & Mercier مجموعة "لينيا" لربيع وصيف 2015. وتتألف المجموعة النسائيّة "بوم ايه ميرسييه" من أربع ساعات "فنيّة" ذات سوار قابل للتبديل من خلال تشكيلة واسعة من الألوان الناصعة المستوحاة من "البوب آرت" (فن البوب). تُضاف هذه الألوان الجميلة إلى سوار من الجلد عالي الجودة يوفر راحة منقطعة النظير. نقع في حب هذا السوار من جلد التمساح الساتانيّ في لمح البصر وتعرض لنا أثرًا جماليًّا قويَّا.
  • Feb 05, 2015
    تحتفل دار SALVATORE FERRAGAMO سلفاتوري فيراغامو بعيد الحبّ على طريقتها المميزة هذا العام، حيث تقدّم ساعة Idillio Valentine’s Day الفاتنة. ويكتمل فيها التصميم الراقي مع الصنعة الفاخرة التي يتميز بها الميناء، الذي يتألق أيضًا مع قطع الألماس المتوهج.
  • Aug 04, 2015
    تتألّق ساعات MOVADO Sapphire بتصميمها المميز المتمحور حول كريستال السافير المسطّح الذي ينساب بسلاسة باتجاه حافة العلبة المستديرة الخالية من الإطار الخارجيّ. وإذ أُطلقت منذ ما يقارب الربع قرن، شكّلت Sapphire إحدى أبرز المجموعات من الدار في الحقبة التي سعت خلالها إلى زخرفة علب الساعات بقرص Museum® الشهير الذي يتصف بهندسة بسيطة وتصميم واضح المعالم. وفي العام 2015، أضافت الدار موديلين جديدين للرجال إلى هذه المجموعة الشهيرة. يتألّق الاثنان بعلبة جديدة أرفع بقطر 40 ملم، كما أن الموديلَيْن ملحقَيْن بسوار فائق العصرية. إلّا أنّ التصميمين مزوّدين بالعلبة الخالية من الإطار الخارجي والتي تتميز بها الدار، مع كريستال السافير الممتدّ من الحافة للحافة الذي تُعرف به ساعة Sapphire الأصليّة. جدير بالذكر أنّ الموديلين الجديدين يضفيان لمسةً مفعمة بالتجدّد على القرص المزخرف بالنقطة المقعرة الشهيرة كما يتميزان بقوام جديد يفيض رقّةً ومزدان بعدّة درجات من اللون نفسه. تتمتع هذه الأقراص المعدنيّة الجديدة بنقشة أشعة الشمس والنقطة المقعّرة المشهورة المميّزة لعلامة Movado عند مؤشر الساعة 12، وعقربَيْن عصريَيْن مهيكلين ومسار منقوش لتحديد الدقائق مع علامات بالغة الدقّة لتحديد الساعات من أحجار الكابوشون. يمتاز الموديلان المزوّدَان بسوار والأحاديا اللون بتصميم علبة جديد انسيابي وغير مندمج مع وصلتَيْن خارجيتَيْن مستطيلتَيْن تصلان العلبة اللماعة بالسوار الأنيق والرفيع الجديد، ما يوفر راحة مثاليةً للمعصم. وإذ يتّسم بوصلات واسعة ومصقولة في الوسط ووصلتَيْن خارجيتَيْن لماعتين ضيقتَيْن، يلتف السوار حول معصمك بإبزيم قابل للطي مزوّد بزر ضغط. ويعتبر الموديل الأوّل غير رسمي وعصريًا وهو مصنوع من الستانلس ستيل الخالص مع قرص باللون الفضي. في حين صُنع الموديل الثاني من الستانلس ستيل المعالج بمادّة PVD باللون الأسود وهو يتأنّق بإطلالة مفعمة بالحياة ومزدانة بالكامل باللون الأسود. وبفضل الأسلوب العصري والبراعة الحرفية السويسرية، تُعيد هاتان الساعتان اللتين أضيفتا حديثًا إلى المجموعة، تأكيد إرث التصميم المميز الذي تشتهر به مجموعة Sapphire. مقاومة للمياه حتّى ضغط 3 ATM / عمق 30 مترًا.

مواضيع عشوائية