Stay in touch
ابقى على تواصل معنا
To receive our newsletter
Enter your email
للاشتراك في النشرة الدورية
ادخل ايميلك أعلاه

تغريدات

فيسبوك

Mar 27, 2014
شارك هذه المقالة
Share This
ROGER DUBUIS

سفير "روجيه دوبوي" جيرارد بتلر: تأسرني المرأة بطبيعتها العفويّة

حديث شيّق مع النجم جيرارد بتلر GERARD BUTLER سفير علامة روجيه دوبوي      Roger Dubuis  هو نجم اسكتلندي من مواليد بايزلي مثير للجدل تألق وسطع نجمه عندما أتمّ الأربعين عامًا تخلّى عن مهنة المحاماة ليعمل في مجال التمثيل، عشق المسرح في صباه وشارك في العديد من مسارح الشباب، يحب المرأة البسيطة صاحبة الذوق الرفيع يهتم بخطوط الموضة العالمية. يمضي وقتاً سعيداً مع "روجية دوبوي" السويسرية. وهنا مقابلة حول أبرز محطات سيرته المهنية وآرائه في الحياة والفلسفة... 

كيف تصف البدايات ومرحلة ما قبل التمثيل؟
- ترتبط مرحلة الطفولة بوالدتي التي تحمل العديد من الذكريات والتحديات في مواجهة المواقف الصعبة بخاصة بعد الانفصال عن والدي ولم أكن قد تجاوزت الـ 18 شهرًا، عدت من مونتريال مع والدتي لنستقر في اسكتلندا ولم أتمكن من رؤية والدي إلاّ عند بلوغ الـ16 سنة. خلال فترة المراهقة شاركت في أحد مسارح الشباب في أدوار عديدة وزاد حبيّ للتمثيل وبعد الانتهاء من الدراسة الثانوية والحصول على تقديرات مرتفعة، التحقت بجامعة جلاسجو لدراسة المحاماة. وفي سن الـ22 عامًا توفي والدي بمرض السرطان ليترك ذلك الأمر آثارًا كبيرة في نفسي، وشعرت باضطراب في حياتي خاصة من خلال عملي كمتدرّب في إحدى شركات المحاماة الشهيرة، وقرّرت ترك العمل في المحاماة والانتقال إلى لندن للحصول على فرصة للشهرة، وبالفعل أمضيت بعض الوقت في ممارسة عدة وظائف مختلفة إلى أن جاءت الفرصة في المسرح.

ماذا عن مرحلة لوس أنجلس؟
- عندما أكملت الثلاثين عامًا انتقلت إلى ولاية لوس أنجلس الأميركية لحصد المزيد من الفرص، وشاركت بأدوار بسيطة في العديد من الأفلام المهمة مثل "جيمس بوند غدًا لا يموت"، وفي العام 2003 حالفني الحظ للعمل مع النجمة أنجلينا جولي في فيلم "لارا كروفت تومب رايدر" وكانت تجربة مهمة وفرصة عظيمة.

كيف تصف العمل مع النجمة أنجلينا جولي؟
- إمرأة متميزة ولا شكّ في ذلك، دقيقة في مواعيدها وشغوفة بعملها، تجسد جولي، الأنثى الراقية صاحبة الذوق الرفيع في كافة تصرفاتها. كانت تجربة رائعة وفرصة جيدة بالنسبة لي.

هل تعتبر أن الانطلاقة جاءت مع فيلم "300"؟
- جاءت البطولة من خلال فيلم "300" في العام 2007 فقد حقّق الفيلم شهرة واسعة. لازلت الجملة التي وردت في فيلم "300" على لسان ملك إسبرطة ليونيداس يا سكان إسبرطة، سنتناول العشاء هذه الليلة في الجحيم" محفورة في ذاكرة المشاهد. الفيلم مبني على كتاب يحمل الاسم نفسه للكاتب فرانك ميللر يستعيد أحداث معركة ترموبيل. استمتعت بأداء دور ملك إسبرطة ليونيداس الذي قاد 300 محارب من إسبرطة للقتال حتى الموت بمواجهة خشایارشا وجيشه الفارسي الأسطوري لتنشأ أثر هذه المعركة أول ديمقراطية في العالم.

هل جيرارد بتلر عاشق للساعات؟ وهل أنت حريص على ارتداء الساعة؟ وهل تعدها من أساسيّات أناقة الرجل؟ 
- للوقت أهمية كبيرة في حياتي، وعملي كممثل يجعلني أقدّر قيمة الوقت الثمين وهو ما أحرص عليه إضافة إلى إنني بطبيعتي أحب ارتداء الساعات الخاصة والتي في كثير من الأحيان أرتبط من خلالها بذكريات ومحطات مهمة في حياتي.

كيف تقيم كونك وجهًا إعلانيًا لساعات روجيه دوبوي وكيف وجدت هذه التجربة؟
- منذ العمل مع دار الساعات السويسرية روجيه دوبوي ودعم الحملة الترويجيّة الخاصة بساعات المحارب الرجالية الفاخرة والتي أطلقتها الشركة بمواصفات خاصة تتميز بالتصميم الجميل والكفاءة العالية، أشعر بمتعة حقيقيّة لمتابعة الإصدارات الخاصة بالشركة والمجهود الكبير الذي ينتج عنه، جواهر حقيقية تحرك الزمن. لقد قمت بزيارة مصنع روجيه دوبوي في سويسرا والتقيت بفريق العمل الفني والتصميم ووجدت الشغف وحبّه وفخره لإنتاج إصدارات خاصة بمواد سويسريّة الصنع 100% فهي من الماركات القليلة التي تحمل علامة دمغة جنيف مقارنة بغيرها من الماركات السويسريّة. لذا أشعر بالفخر لأني أمثّل الساعات الرجالية الفخمة التي تنتجها الشركة باعتباري سفيرًا لساعات روجيه دوبوي. وهناك أوجه شبه عديدة بيني وبين روجيه دوبوي، كلانا يبحث عن الجودة كلانا حديث النشأة بالمقارنة بماركات أخرى فقد تأسست روجيه دوبوي في العام 1995، بالإضافة إلى التفاني في العمل والدقة المتناهية والتميز في كل شيء. زرت من خلال عملي مع روجيه دوبوي العديد من الأماكن وقمت بالمشاركة في فعاليات وأحداث مميزة في جنيف وهونغ كونغ ومدينة دبي التي أبهرتني بمدى تطورها ونجاحها المذهل وذلك خلال افتتاح الفرع الأكبر لدار الساعات روجيه دوبوي على مستوى العالم في أبراج الإمارات بدبي. وما زلت أستمتع بمناسبات وفعاليات روجيه دوبوي وأعيش تجارب شيّقة مع هذه العلامة. 


ما هي الساعة التي اخترتها وهل تتناسب مع شخصيتك الجريئة؟ 
- ساعات إكسكاليبر الرجالية الفاخرة، تمتلك مقومات فريدة تتناسب مع شخصيتي في حسم الأمور والتركيز في العمل وتحقيق مسارات ناجحة في حياتي المهنية. وتحفة هذا العام وهو عام "ساعات إكسكاليبر" إكسكاليبور كواتور هو اسم أول ساعة في العالم من السيليسيوم التي تتضمن أربع عجلات توازن حلزونيّة، وتمثل حدثًا استثنائيًا في تاريخ صناعة الساعات الفاخرة بتوقيع روجيه دوبوي. وقد تابعت مع فريق العمل الجهد المبذول لإصدار تحفة جديدة في عالم الساعات. الوقت بالنسبة للرجل يشكل أهمية كبيرة في كافة أمور الحياة اليوميّة وهو ما يجعلنا في النهاية وخاصة في مجال الفن والتمثيل باعتبارنا تحت الأضواء في كل الأوقات أن نختار بعناية شديدة الماركة المناسبة التي تدعم صورتنا وشخصيتنا.

كيف تعمل لتروج لساعات روجيه دوبوي في العالم وما هي خططك في هذا المجال؟
- أشارك روجيه دوبوي، فعالياتها المهمة ومناسباتها السعيدة، وأحرص على التواجد والدعم في مناطق متفرقة في كافة أرجاء العالم، وكلما سنحت لي الفرصة أقوم بحضور ورش العمل الخاصة بالماركة والتي يديرها الأب الروحي للماركة السيد روجيه دوبوي نفسه.

Roger Dubuis روجيه دوبوي Excalibur Quatuor Silicium

هناك نساء يربطن بين ذوق الرجل وساعته هل أنت مع ذلك ولماذا؟
- كما ذكرت سابقاً، الوسط الفني دائمًا ما يكون تحت الأضواء وبشكل عام يتم التركيز على حياة الممثل على المستويين الشخصي والمهني وكافة التفاصيل المتعلقة بحياة الفنان! الساعات والأكسسوارات التي يرتديها الفنان خاصة، تشكل أهمية كبرى لدى المتابعين لخطوط الموضة والسلع الفاخرة وهو ما يؤدي إلى الاهتمام بالاكسسوار والساعة الثمينة جزء منه. وأرى أنني بطبيعتي أفضل اختيار الساعات التي تناسب حالتي المزاجية وطبيعة المناسبة التي أعيشها خارج التمثيل. لأنك في الأفلام تتقيد برؤية مخرج ومسؤول الأكسسوارات والملابس الخاصة بالشخصية التي تؤدى. بينما في الحياة العادية يمكنني الاتفاق مع وجهة النظر التي قد تربط بين ذوق الرجل وساعته خاصة وإن كانت روجيه دوبوي ذات الجودة العالية والكفاءة.

أين تفضل قضاء إجازتك وماذا تفضل أن تفعل بعيدا عن عالم الفن وصخبه؟
- في المنزل مع أسرتي وأصدقائي من المقربين وأحاول دائمًا كلما استطعت، تجديد النشاط وإعادة الحسابات. وباعتباري اسكتلندي الجنسيّة فأنا من العاشقين لرياضة الكريكيت التي أتابعها باستمرار وقد استمتعت بحضور مباريات الكريكيت في جامايكا.

ما هي الشخصية المفضلة التي قمت بتأديتها وما هو فيلمك المفضل؟
- شخصيات عديدة، أذكر الدور أمام النجمة العالمية أنجلينا جولي في سلسلة أفلام "تومب رايدر" والدور الذي أحبه في فيلم "شبح الأوبرا" بالإضافة إلى الانطلاقة المهمة ودور البطولة المطلقة في فيلم "300" من خلال القيام بدور الملك ليونيداس في الفيلم.

هل تعتقد أنك حصلت على الفرصة التي تطمح اليها في السينما؟
- ما زلت أجتهد وأشعر أن لدي العديد لأقدمه من خلال أدوار متنوعة تبين إمكانات وطاقات الممثل العديدة سواء في السينما أو في المسرح.

هل هناك دور لم تمثله وتسعى لأن تجسده؟
- أتابع الأعمال التي تعرض علي باستمرار وأذاكرها وكأنني ممثل مغمور في البداية، كتلميذ يسعى دائمًا لتقديم كل ما هو مميز. وبمجرد أن تحدث الكيمياء بين الممثل وبين ورق العمل، أتوق لإنجاز الدور المكتوب وتجسيده بنجاح وإيصال مشاعر حقيقية للمشاهد.


ما هو جديدك وما هي مخططاتك السينمائية قريبًا؟
-  أستمتع بحالة من التألق والنجاح الفني من خلال نجاح الفيلم الذي عرض العام الماضي "أوليمبس هاز فولن-Olympus Has Fallen  " بمشاركة النجم مورغان فريمان والذي لعبت من خلاله، دور العميل للمخابرات الأميركية. أحب تأدية الأدوار المتنوعة والمليئة بالحركة والمغامرة وبالأخص أدوار المحارب والفارس الشجاع. وأصوّر حاليًا فيلم "ركوب الأمواج Point Break " الذي يعاد إنتاجه منذ العام 1991 للنجم باتريك سويزي وكيانو ريفز. وألعب دور "بودي" وهو الدور الذي قام به باتريك سويزي في النسخة السابقة من الفيلم. هو خبير رياضة التزلج على الأمواج الذي يبحث عن المغامرة كما أقوم بتسجيل صوتي لفيلم الرسوم المتحركة "كيف تدرب التنين" الجزء الثاني.

هل لديك صداقات من الوسط الفني وهل أنت مع هذا النوع من الصداقات؟
- طبيعة حياة الفنان في اعتقادي، تمثل صعوبة في إقامة صداقات في الوسط الفني، فالكلّ مشغول وجدول العام مليء. لدي صداقات من خارج الوسط الفني. تربطني صداقة بالممثل برادلي كوبر.

ماذا تحبّ في المرأة؟
- بساطتها وعفويتها صراحتها تعجبني المرأة المتفائلة والمفعمة بالحيوية، الأناقة والكلاسيكية تضفي بريقًا خاصًا على المرأة.

هل أنت محظوظ؟
- لا أفكر في موضوع الحظ كثيرًا. فأنا مقتنع بالعمل والاجتهاد لتحقيق الأماني والطموحات.

ما هو أصعب موقف تعرضت له في حياتك؟
- مواقف عديدة. أذكر مشاعري وذكرياتي خلال تصوير فيلم "بلاينج فور كيبس- Playing For Keeps " ودور المدرب الذي يحلم بتحقيق أفضل المستويات لفريقه والعمل مع فريق الأطفال لكرة القدم، وتذكرت طفولتي وأمنياتي في لعب كرة القدم والفوز بجوائز وميداليات وكؤوس مهمة. أصعب المواقف عندما تجسد دوراً يتملك أحساسيك ومشاعرك الإنسانيّة.

ما هي أجمل لحظات حياتك؟
- الإطراء والحب الذي ألقاه من المعجبين. أمشي في المطار خلال سفري وأقابل أناس بوجوه مبتسمة لمجرد رؤيتك! أعتقد أنها لحظات جميلة في حياة الممثل

Roger Dubuis روجيه دوبوي GERARD BUTLER جيرار باتلر   Roger Dubuis روجيه دوبوي GERARD BUTLER جيرار باتلر

Roger Dubuis روجيه دوبوي Excalibur Quatuor Silicium


مواضيع ذات صلة

  • Jul 05, 2014
    إضافة مبدعة إلى مجموعة ساعات «إنفانتري» Infantry لعام 2014 قدّمتها دار الساعات السويسريّة «فيكتورينوكس» VICTORINOX وتجلّت في ساعة «إنفانتري جي إم تي» Infantry GMT الكلاسيكيّة والمتينة والعمليّة والمتعددة المهام. وتُعَدُّ الساعة الجديدة مثاليّة لمن يكثرون السفر والترحال حول العالم، إذ تظهر لمرتديها الوقت في البلد الذي سافر إليه وفي بلده في آنٍ معًا. وزُوِّدت ساعة «إنفانتري جي إم تي» بحركة كوارتز فائقة الدقّة، وتشدّ الأنظار إليها بلون الميناء الرمادي الداكن.
  • Jul 21, 2014
    العروس هي أجمل جزء في الزفاف وتتعهّد فاشرون كونستانتان VACHERON CONSTANTIN ببذل أقصى الجهود لتحقيق ذلك! لكتابة فصل جديد في قصة التفاني، تقدم دار الساعات السويسريّة البارزة للعروس هدية الزفاف المثاليّة وهي ساعات من مجموعتي Patrimony وLady Kalla، لتزيّن معصم العروس المتألقة على نحو أكثر إشراقًا وتعبّر من خلالها مرة جديدة عن ثنائها على السيدات.
  • Aug 01, 2014
    في إطار التعاون الذي يجمع بين دار زينيث ZENITH للساعات السويسريّة والدكتور مجد ناجي مؤسس ورئيس قسم التجميل في عيادة "ليبرتي" لطبّ الأسنان كسفير للدار في المنطقة، قام جورج بشارة المدير الإقليميّ لزينيث بزيارة عيادة "ليبرتي" وتمّ سليم الدكتور مجد ناجي نخبة من ابتكارات دار زينيث السويسريّة علىى أن تكون الساعات الرسميّة الوحيدة المعتمدة في جميع العيادات.

مواضيع مميزة

  • Jul 05, 2015
    أعلنت كاسيو CASIO الشرق الأوسط عن إطلاق إصدار جديد محدود من ساعات "إيديفيس" احتفالاً بشراكتها مع فريق "انفينيتي ريد بول ريسنج فورميولا وان". تمّ تصميم ساعات "إيديفيس" الجديدة لتتناسب مع الشخصيّة المغامرة والمُحبّة للساعات المعدنيّة جوهر "السرعة والذكاء". من خلال صورتها الشبابيّة وحيويّتها تسعى "انفينيتي ريد بول ريسنج" أن تكون سياراتها هي الأسرع في العالم من خلال الارتقاء بقدرات التطوير التقنيّ المتميّزة. يتبنّى الفريق استراتيجيّات السباقات الذكيّة التي تستهدف الوصول إلى منصات التتويج. وترى كاسيو أن هذا الأسلوب يتناسب بشكل رائع مع مفهوم علامتها "إيديفيس" كما تدعم فريق "ريد بول ريسنج" كشريك رسميّ منذ العام 2009. وكان فاز فريق "انفينيتي ريد بول ريسنج" ببطولة العالم المشيدين أربع سنوات متتالية منذ موسم الفورمولا وان العام 2011. وتطلق كاسيو سلسلة "تشامبيون غولد" التي تتضمن خمس ساعات "إيديفيس" جديدة. صُمِّمت الساعات الجديدة باستخدام خمسة موديلات أساسيّة مثل EQB-500 التي يمكنها الاتصال بالهواتف الذكيّة عبر تقنية البلوتوث الذكيّة، كما تسهل ضبط توقيت المدينة المحليّة والتوقيت العالميّ وساعة ERA-300D التي تتميّز بإنارة نيون كاسيو الشهيرة التي تستخدم إضاءة LED داخليّة تتوهّج بسببها نقوش عقارب الساعة ونقوشها المبطنة بطريقة خاصّة. *كلمة وشعارات البلوتوث علامات مسجلة ملك لشركة بلوتوث SIG وأي استخدام لمثل هذه العلامات من كاسيو للكمبيوتر بموجب ترخيص. وفي هذه السلسلة الجديدة شطبت كاسيو عقارب ومؤشرات الساعة باللون الذهبيّ الرائع احتفالًا بالإنجاز المتميّز الذي حقّقه فريق "انفينيتي ريد بول ريسنج"، وقامت بتضمين ألوان الفريق الأزرق والأصفر والأحمر في أماكن عدة مثل الميناءات المدرجة وعقارب الثواني. وعلاوة على ذلك تمّ عرض شعار "انفينيتي ريد بول ريسنج" بشكل بارز على واجهة الساعة. وتتوفّر كلّ ساعة مع حزمة تحتوي على بطاقة تاجر حصريّة حيث تنُم المنتجات عن جودة جديرة بمكانة الإصدار المحدود.
  • Jul 21, 2014
    العروس هي أجمل جزء في الزفاف وتتعهّد فاشرون كونستانتان VACHERON CONSTANTIN ببذل أقصى الجهود لتحقيق ذلك! لكتابة فصل جديد في قصة التفاني، تقدم دار الساعات السويسريّة البارزة للعروس هدية الزفاف المثاليّة وهي ساعات من مجموعتي Patrimony وLady Kalla، لتزيّن معصم العروس المتألقة على نحو أكثر إشراقًا وتعبّر من خلالها مرة جديدة عن ثنائها على السيدات.
  • Apr 15, 2015
    احتفالًا بعيد تأسيسها الـ 130، صمّمت سانت أونوريه SAINT HONORE للساعات، إصدار "برج إيفل" الفاخر لهواة جمع الساعات. يُعدّ الإصدار الجديد الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يتمّ تصنيعه من القطع المعدنيّة والمواد المكوِّنَة لبرج إيفل، أحد أشهر المعالم السياحيّة الرئيسيّة على مستوى العالم. وقد تعرّف زوّار المعرض السويسري العالمي " بازل وورلد " للساعات والمجوهرات في مارس الماضي، على الإصدارات الجديدة للعام 2015 للدار الساعات وأبرزها ساعة برج إيفل.

الأكثر قراءة

مواضيع عشوائية

  • Feb 15, 2015
    منذ تأسيسها سنة 1955 انفردت دار الساعات السويسريّة «كوروم» CORUM ببراعة استثنائيّة في تصميم ساعات يد مستلهمة من مفاهيم مبدعة. هذا العام، تحتفل بمرور ستين عامًا على تأسيسها (1955-2015)، لهذه المناسبة اختارت تصميم ساعة يد فريدة تستلهم عراقة الدار، إذ تجسِّد ساعةAdmiral’s Cup Legend 42 Flying Tourbillon كلّ ما انفردت به «كوروم» منذ تأسيسها.
  • Nov 03, 2014
    وفاءً لشعارها "الأناقة هي أسلوب حياة"، تقدّم لونجين LONGINES هذا التذكار المثالي من ضمن مجموعة Conquest Classic وهي عبارة عن تشكيلة من الساعات التي تشكل هدية مميزة.
  • Oct 13, 2014
    GIRARD PERREGAUX
    يعد التوربيون ثلاثي المحاور الفائق السرعة من دار جيرارد بيريغو GIRARD PERREGAUX من اهم نجاحات المحققة في عالم الساعات،وهذا ليس بغريب على دار يسعا للكمال في عالم الدقة
  • Apr 22, 2015
    تجمع ساعات F-80 وهي تعد الأكثر مبيعًا من علامة سلفاتوري فيراغامو، بين الحصريّة والتصميم الرياضيّ الفريد. تتمتع النسخة النسائيّة الجديدة من F-80 بإطار من الفولاذ والذهب، مع تصغير حجم الساعة إلى 33 ملم فقط، لتناسب السيدات صاحبات المعصم الصغير.
  • May 15, 2015
    اختارت دار بياجيه PIAGET للساعات والمجوهرات، بالم بيتش من أجل الكشف للمرّة الأولى عن مجموعة المجوهرات الفاخرة Mediterranean Garden ولتنظيم فعاليات كأس بياجيه الذهبيّة Piaget Gold cup السنوية، في نادي البولو الدولي (IPC). إذ تعاون المدير التنفيذيّ للشركة فيليب ليوبولد-ميتزغر، ورئيس بياجيه في أمريكا الشماليّة لاري بولاند، مع جيمس ر. بوريناك، رئيس مجلس إدارة صالة عرض Wally Findlay Galleries ومديرها التنفيذي، لاستضافة حفل كوكتيل حصري في الصالة القائمة في جادة "وورث أفنيو" Worth Avenue. في هذا الإطار، اجتمعت نخبة بالم بيتش مع مجموعة من أبرز لاعبي البولو، كان من بينهم أعضاء فريق "إليرستينا بياجيه"، الإخوة فاكوندو بيريز وغونزالو بيريز ونيكو بيريز، وقريبهم بوليتو بيريز، إضافة إلى سفير بياجيه للبولو في أمريكا الشمالية جيف هال، برفقة زوجته ميشيل، وجمع من أصدقاء الدار. وقد استمتع الضيوف باحتساء المشروبات الفاخرة وتناول المقبّلات الشهية إبّان مشاهدتهم أحدث مجوهرات الدار، المستوحاة من ألوان الريفييرا، ونمط الحياة فيها.
  • Aug 19, 2014
    تجتمع ثلاثيّة الحرفيّة التقليديّة والتقنيات الحديثة والتصاميم الخالدة، خلف جدران معامل "مون بلان" MONTBLANC للمصنوعات الجلديّة ببلدة سكانديتشي الواقعة عند تخوم مدينة فلورنسا الإيطاليّة، لتُجسّد الإبداع في كل قطعة المبتكرات الجلدية التي تنتجها العلامة التجارية العريقة. ولطالما لعبت المنتجات الجلدية جزءًا مهمًا من تاريخ "مون بلان" التي بدأت العمل بهذه الفئة من المنتجات منذ العام 1926، وافتتحت ورشة خاصة بها لصناعة المنتجات الجلديّة في العام 1935 بمدينة أوفنباخ الألمانيّة لصناعة منتجات متعلقة بالكتابة كحافظات الأقلام والدفاتر. وقد أدركت "مون بلان"، بابتكارها إكسسوارات جلديّة أخرى، أهمية مزج الخبرة التاريخيّة التي اكتسبتها طيلة ما يزيد على 80 عامًا مع المعرفة والمهارات التي تزخر بها مدينة فلورنسا.